عن المدون

المتابعون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

العطر يزيد الشهوة الجنسية لدى المتزوجين

أثبتت  بعض الدراسات أن الروائح المختلفة يمكن أن تنتج عواطف وردود أفعال مختلفة؛ كما تضعنا في مزاج مختلف.
لقد إستعمل العلاج بالعطر منذ أكثر من 5000 سنة في مصر القديمة وحتى أوروبا الحديثة في العشرينات والثلاثينات حيث ابتكر صيدلاني فرنسي، مصطلح العلاج بالعطر.

هذا وإستعمل العلاج بالعطر في الممارسات والطقوس الجنسية في كافة الحقبات الزمنية والثقافات. حيث استعملت الرائحة لجذب الأحبة، وشفاء القلوب المحطمة؛ كما إستعمل في فن الإغراء حيث ذكر في كتاب Kama Sutra.

كما قيل أن كليوباترا استعملت مزيجا خاصا من الورد، الهيل، والقرفة لإغواء مارك أنتوني. بينما استعملت النساء الإيطاليات الشابات الريحان لسحر الاحباء المحتملين، في حين اشارت بعض كتب العلاج بالاعشاب العربية القديمة لاستعمال الفلفل الأسود لخصائصه في اثارة الرغبة الجنسية، بينما استعمل الرومان الزنجبيل لتحسين القدرة الجنسية، وإستعملت أميرة إيطالية زيت Neroli لتعطير قفازاتها وماء الاستحمام، وخشب الصندل للاحتفال بالنشوة الجنسية.

الزيوت والروائح الأساسية التي اخترناها لكم هي ذات الزيوت التي استعملها القدماء في المباخر، والمشاعل، والشموع، والتي يمكن اضافتها الى ماء الاستحمام أو تستعمل كزيوت تدليك لخلق أجواء جنسية مغرية في غرفة النوم وفي كافة أنحاء البيت.

يمكن أن تستعمل هذه الروائح لوحدها أو ضمن مزيج خاص لتعزيز الاجواء الرومانسية.

الريحان
يعرف الريحان برائحته الحلوة المثيرة جنسيا. ويرتبط الريحان بالعديد من مشاعر الحب والإغراء والخصوبة. حيث يعمل على ايقاظ الأحاسيس واثارة الغرائز الجنسية الأساسية. كما يمكن أن يستعمل لاستعادة حيوية العلاقة الجنسية، القدرة العقلية، تخفيف الإعياء العاطفي والبدني كما يستعمل في زيوت التدليك لإزالة التعب. ملاحظة: لا يستعمل أثناء الحمل.

برغموت
رائحة منعشة يمكن أن تحسن مزاج الأحباء. رائحته الليمونه والربيعية يمكن أن ترفع من الطاقة كما أنها قادرة على تخفيف التوتر والقلق.

الفلفل الأسود
رائحة جنسية بامتياز. يمكن أن يضاف كتابل لحياة حب أبدية. الفلفل الاسود ودي، يملك خصائص قوية يمكن أن تيلهب نيران العاطفة. كما أنه يبعث رائحة توابل تثير الأحاسيس وتزيد الطاقة والقوة.

خشب الورد
رائحة تساعد على كشف العواطف وتساعد الأحبة في الدخول الى بعد روحاني قبل الجماع. يمكن أن تخفف من القلق والخوف وتجلب المشاعر السعيدة والحسية. ملاحظة. تجنب إستعماله أثناء الحمل.

ميرمية كلاري
رائحة مثيرة جنسيا، حسية جدا مع خصائص مريحة ومهدئة. يرفع الغريزة الجنسية ويذوب المخاوف والتخوفات.

اللبان
رائحة لا تنسى سريعا. يمكن أن تجلب العمق والمعاني لأي علاقة عاطفية، تزيد من الوعي وتحسن الإتصال. كما يمكن أن تحفز الأحاسيس وتريح العقل.

الزنجبيل
رائحة لاذعة، كثيرة التوابل ومثيرة جنسيا. يعمل الزنجبيل على تنشيط الحيوية ورفع الغريزة الجنسية. استعمليه لإلهاب العاطفة والرغبة.

المسك
رائحة تبعث على الشعور بالارتياح. استعمالها قبل الجماع يهدئ الاعصاب ويسمح للمشاعر والعواطف بالظهور. هام للأشخاص الذين يشعرون بالحرج الشديد.

الياسمين
رائحة منعشة، ومهدئة ومثيرة. يستعمل لأسر، إلهاب مشاعر الحبيب. كما يحفظ المودة العميقة والدائمة. ويجلب القوة والدفء إلى العلاقة الجنسية. ملاحظة. تجنب إستعمله أثناء الحمل.

جونيبر
رائحة مثيرة تطهر المشاعر السلبية ولها خصائص محفزة للمشاعر. يستعمل للتخلص من حالات عدم الأمان وتعزيز الثقة. تجنبيه أثناء الحمل.

اللافندر
رائحة مهدئة وقريبة من القلب. تجلب التوازن والراحة . يستعمل لعلاج مشاكل الجفاء العاطفي وتهدئة الاعصاب. تجنبي إستعماله أثناء الثلث الأول من الحمل.

الليمون الاخضر
رائحة منعشة، تجلب الضحك والمغازلة وتزيد الرغبة الجنسية والعاطفة. رائحة الليمون تملئ الجو بالبهجة والخفة. كما يخفف القلق ويحسن الحوار.

باتشولي
رائحة جنسية جدا ذات عمق حسي يحسن الارتباط الروحاني والترابي. كما أنه إستفزازي جدا جنسيا ودافع للرغبة.

مستخلص الروز "الورد"
رائحة جنسية ذات خصائص شفائية وشهوانية وجنسية. يزيد من الانفتاح العاطفي ويريح القلب. تجنبي إستعماله أثناء الحمل.

خشب الصندل
رائحة حلوة وخشبية. استعمل في طقوس الممارسات الجنسية قديما. يشجع على الراحة والإنفتاح العاطفي، ويحسن الرغبة الجنسية. كما يخلق تفاعل تلقائي ويساعد الأحبة على الخروج من خجلهم الجنسي.

Ylang Ylang
رائحة شهوانية قوية. تزيد الغريزة الجنسية وتحسن الجاذبية بين الأحبة. يمكن أن يرفع الطاقة المنخفضة. ويساعد على الانفتاح العاطفي ويروج لتجربة حسية وجنسية.
تتوفر هذه الزيوت في المتاجر المخصصة، لا تستعملها مباشرة على الجلد. ضع بضعة قطرات في القليل من الماء أو اخلطها مع زيوت أخرى لعمل مزيج من الروائح المميزة. استشر اخصائي مزج الروائح والزيوت العطرية لمعرفة كيفية استعمالها.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أرشيف المدونة

تم تصميم القالب بواسطة : قوالب بلوجر عربية